الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب إحصار أهل مكة قال أبو بكر : روي عن عروة بن الزبير والزهري أنهما قالا : " ليس على أهل مكة إحصار إنما إحصارهم أن يطوفوا بالبيت " وكذلك قال أصحابنا إذا أمكنهم الوصول إلى البيت ؛ وذلك لأنه لا يخلو من أن يكون محرما بحج أو عمرة ، فإن كان معتمرا فالعمرة إنما هي الطواف والسعي وليس بمحصر عن ذلك ، وإن كان حاجا فله أن يؤخر الخروج إلى عرفات إلى آخر وقته لو لم يكن محصرا ، فإذا فاته الوقوف فقد فاته الحج وعليه أن يتحلل بعمرة فيكون مثل المعتمر فلا يكون محصرا ؛ والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث