الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الاختلاف في حكم الساحر

جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله ؛ الإذن هنا العلم فيكون اسما إذا كان مخففا ، وإذا كان محركا كان مصدرا ، كما يقول : حذر الرجل حذرا فهو حذر ؛ فالحذر الاسم ؛ والحذر المصدر ، ويجوز أيضا أن يكون مما يقال على وجهين كشبه وشبه ومثل ومثل ، وقيل فيه إلا بإذن الله أي : بتخليته ، وقال الحسن : " من شاء الله منعه فلم يضره السحر ومن شاء خلى بينه وبينه فضره " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث