الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة الجمعة

جزء التالي صفحة
السابق

( ويجوز للمسافر والعبد والمريض أن يؤم في الجمعة ) وقال زفر : لا يجزئه ; لأنه لا فرض عليه فأشبه الصبي والمرأة . ولنا أن هذه رخصة ، فإذا حضروا يقع فرضا على ما بيناه ، [ ص: 63 ] أما الصبي فمسلوب الأهلية ، والمرأة لا تصلح لإمامة الرجال ، وتنعقد بهم الجمعة ; لأنهم صلحوا للإمامة فيصلحون للاقتداء بطريق الأولى .

التالي السابق


( قوله : على ما بينا ) إشارة إلى قوله ; لأنهم تحملوا إلخ فيقع فرضا فصار كمسافر إذا صام رمضان يقع فرضا .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث