الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم ؛ أي: اقصدوا بركوعكم وسجودكم الله وحده؛ وافعلوا الخير ؛ و"الخير": كل ما أمر الله به.

وقوله: لعلكم تفلحون ؛ هذا ليس بشك؛ ولكن معناه: "لترجوا أن تكونوا على فلاح"؛ كما قال لموسى وهارون : اذهبا إلى فرعون إنه طغى فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى ؛ أي: اذهبا على رجائكما كما كما يرجو النبي ممن يبعث إليه؛ والله - عز وجل - من وراء العلم بما يؤول إليه أمر فرعون ؛ إلا أن الحجة لا تقوم إلا بعد الإبانة.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث