الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أخذ الأجرة على كتابة المصاحف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب أخذ الأجرة على كتابة المصاحف

" حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي ، وعلي بن محمد بن أبي الخصيب , قالا: حدثنا وكيع ، عن علي بن المبارك ، عن أبي حكيمة العبدي ، قال: كنت أكتب المصاحف بالكوفة فيمر علينا علي رضي الله عنه , فيقوم فينظر فيعجبه خطنا، ويقول: " هكذا نوروا ما نور الله "

حدثنا عبد الله، حدثنا عمي ، حدثنا أبو نعيم ، حدثنا عبد الملك بن شداد , قال: حدثني عبيد الله بن سلمان ، أن أبا حكيمة ، حدثه، أنه كان يكتب المصاحف بالكوفة، فمر به علي عليه السلام , فقال: " أجل قلمك "، فقططت منه، ثم كتبت وهو قائم، فقال: " نوره كما نوره الله عز وجل "

[ ص: 495 ] حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي ، حدثنا وكيع ، عن عبد الملك بن شداد الأزدي ، عن عبيد الله بن سلمان العبدي ، عن أبي حكيمة ، قال: كان علي عليه السلام يمر علينا ونحن بالكوفة نكتب المصاحف، فيقوم فينظر إلينا ويعجبه خطنا، فقال: " أجل قلمك "، فقططت القلم، فقال: " هكذا نوروا ما نور الله " ،

حدثنا عبد الله عبد الله بن محمد بن النعمان ، حدثنا ابن أبي بزة ، حدثنا محمد بن عبد الملك أبو جابر ، حدثنا عبد الملك بن شداد الحديدي بطن من الأزد، وهذا من بني جديد عن عبيد الله بن سلمان , قال: سمعت أبا حكيمة بهذا

حدثنا عبد الله، حدثنا عبد الله بن الصباح ، ويحيى بن حكيم ، قالا: حدثنا حماد بن واقد ، عن مالك بن دينار , قال: دخل علي جابر بن زيد وأنا أكتب المصحف، فقال لي: " ما لك صنعة إلا أن تنقل كتاب الله من ورقة إلى ورقة ؟ هذا والله كسب الحلال، هذا والله كسب الحلال "

[ ص: 496 ] حدثنا عبد الله، حدثنا عبد الله بن الصباح ، ويحيى بن حكيم ، قالا: حدثنا عبد العزيز بن عبد الصمد ، حدثنا مالك بن دينار , قال: دخل علي جابر بن زيد وأنا أكتب مصحفا، فقلت له: كيف ترى صنعتي هذه يا أبا الشعثاء ؟ فقال: " نعم الصنعة صنعتك، ما أحسن هذا، تنقل كتاب الله من ورقة إلى ورقة، وآية إلى آية، وكلمة إلى كلمة، هذا الحلال لا بأس به "

حدثنا عبد الله، حدثنا يعقوب بن سفيان ، حدثنا موسى بن إسماعيل ، حدثنا عبد الملك , قال: دخل أبو الشعثاء على مالك بن دينار ، فقال: يا أبا الشعثاء ، كيف ترى صنعتي هذه ؟ قال: " نعمت الصنعة صنعتك، تنقل كتاب الله من ورقة إلى ورقة، ونعمت الصنعة صنعتك فالزمها "

حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن عبد الملك الدقيقي ، حدثنا يزيد , قال: أخبرنا الربيع , قال: سمعت الحسن وسئل عن كتاب المصاحف، فقال: " لا بأس به على غير شرط " ،

حدثنا إسحاق بن إبراهيم ، حدثنا الحجاج ، حدثنا الربيع بهذا

[ ص: 497 ] حدثنا عبد الله حدثنا عبد الله بن سعيد ، حدثنا عيسى بن حنيفة , قال: كان مالك بن دينار " يكتب المصاحف ولا يشارط، يكتب المصحف في بيته , فإذا أتي بأجره أخذ ما يعلم أنه أجرته، ويرد ما سوى ذلك "

حدثنا أحمد بن هاشم الرملي ، حدثنا ضمرة ، عن ابن شوذب , قال: كان مطر ومالك بن دينار " يكتبان المصاحف ولا يشارطان، فما أعطيا من شيء قبلاه "

" حدثنا عبد الله، حدثنا أبو عمير الرملي ، حدثنا ضمرة ، عن السري ، عن مطر , قال: " كان حبرا هذه الأمة لا يريان بأسا على الأخذ على المصاحف: ابن المسيب ، والحسن "

[ ص: 498 ] حدثنا عبد الله حدثنا عبد الله بن سعيد ، حدثنا المحاربي ، عن ليث ، عن مجاهد ، " أن رجلا كتب له مصحفا , فأعطاه أجره "

حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن إسماعيل الأحمسي ، حدثنا وكيع ، عن معمر بن سليمان ، عن أبي جعفر , قال: " لا بأس بكتاب المصاحف بالأجر "

حدثنا عبد الله، حدثنا زياد بن أيوب ، وعبد الله بن سعيد ، قالا: حدثنا ابن أبي غنية ، حدثنا الأعمش ، قال: حدثت عن سعيد بن جبير , قال: سئل ابن عباس عن كتاب المصاحف، فقال: " إنما هو مصور "

وقد كره الأجرة على كتاب المصاحف حدثنا عبد الله، حدثنا أبو عمير الرملي ، حدثنا ضمرة ، عن [ ص: 499 ] ابن شوذب , قال: سمعت أيوب يقول: " ما هو إلا شيء حدثنا الشيخ عنه, يعني: مطر ، ومالك ، والشيخ الحسن "

حدثنا عبد الله بن إسماعيل ، حدثنا المحاربي ، عن عبيدة ، عن إبراهيم ، أن علقمة " اشترى ورقا , فأعطى أصحابه فكتبوه له "

حدثنا عبد الله، حدثنا هارون بن إسحاق ، ومحمد بن إسماعيل الأحمسي ، قالا: حدثنا وكيع ، عن سفيان ، عن منصور ، عن إبراهيم ، أن علقمة " أراد أن يكتب مصحفا، فأمر أصحابه فكتبوه "

[ ص: 500 ] حدثنا عبد الله، حدثنا عبد الله بن سعيد ، حدثنا ابن فضيل ، عن أشعث ، عن ابن سيرين , قال: " نكره لكاتب المصحف أن يأخذ على كتابها أجرا "

حدثنا عبد الله، حدثنا عبد الله بن سعيد ، حدثنا المحاربي ، عن أشعث ، عن ابن سيرين ، " أنه كره كتاب المصاحف أن تباع "

حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن عبد الله بن الحسن ، حدثنا شيبان ، حدثنا مهدي بن ميمون , قال: سألت محمد بن سيرين عن كتاب المصاحف، فقال: " كره كتابها , واستكتابها , وبيعها وشراءها "

حدثنا عبد الله، حدثنا محمد بن بشار ، حدثنا ابن أبي عدي ، عن ابن عون ، عن محمد ، " أنه كره بيع المصاحف وشراءها، وأن يستأجر على كتابها "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث