الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يقال للمصحف مصيحف ؟

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

هل يقال للمصحف: مصيحف ؟

" حدثنا عبد الله، حدثنا إسحاق بن إبراهيم بن زيد ، حدثنا [ ص: 550 ] سعد بن الصلت ، عن ليث ، عن مجاهد ، " أنه كان يكره يقول: مصيحف، أو مسيجد "

حدثنا عبد الله، حدثنا عبد الله بن سعيد ، حدثنا المحاربي ، عن ليث ، عن مجاهد ، أنه " كره أن يقول: رويجل، أو مرية، أو مسيجد، أو مصيحف "

حدثنا عبد الله، حدثنا عمرو بن عبد الله ، حدثنا وكيع ، عن سفيان ، عن ليث , قال: كان مجاهد " يكره أن يقول: مصيحف ومسيجد، ويقول للرجل: دناه، وكان يكره المسك في المصحف "

حدثنا عبد الله، حدثنا إسماعيل بن أسد ، حدثنا شبابة ، حدثنا الحسام ، عن أبي معشر ، عن إبراهيم " أنه كان يكره أن يقال: مسيجد، أو مصيحف، أو رويجل "

[ ص: 551 ] حدثنا عبد الله، حدثنا سليمان بن داود بن حماد أبو الربيع المهري ، حدثنا ابن وهب , قال: حدثني العطاف بن خالد ، عن عبد الرحمن بن حرملة , قال: كان ابن المسيب , يقول: " لا يقول أحدكم: مصيحف، ولا مسيجد، ما كان لله فهو عظيم حسن جميل "

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث