الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في تكفين الميت وحمله وتوابعهما

جزء التالي صفحة
السابق

ولا يشترط كما في المجموع وقوع التكفين من مكلف حتى لو كفنه غيره حصل التكفين لوجود المقصود ، وفيه عن البندنيجي وغيره : لو مات إنسان ولم يوجد ما يكفن به إلا ثوب مع مالك غير محتاج إليه لزمه بذله له بقيمته كالطعام للمضطر ، زاد البغوي في فتاويه : فإن لم يكن له مال فمجانا ; لأن تكفينه لازم للأمة ولا بدل يصار إليه .

التالي السابق


حاشية الشبراملسي

( قوله : ولا يشترط كما في المجموع إلخ ) لعله ذكره هنا لعزوه للمجموع وإلا فقد مر له التنبيه عليه بعد قول المصنف .

قلت : الأصح المنصوص وجوب غسل الغريق . . إلخ ( قوله : ولم يوجد ما يكفن به ) أي من الثياب أخذا من قوله الآتي فإن لم يكن له مال إلخ .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث