الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

لا يكره الدفن ليلا ولا إجلاس القارئين عند القبر [ ص: 246 ] وهو المختار . عظم الذمي محترم .

التالي السابق


( قوله : ولا يكره الدفن ليلا ) والمستحب كونه نهارا شرح المنية ( قوله : ولا إجلاس القارئين عند القبر ) عبارة نور الإيضاح وشرحه [ ص: 246 ] ولا يكره الجلوس للقراءة على القبر في المختار لتأدية القراءة على الوجه المطلوب بالسكينة والتدبر والاتعاظ . ا هـ . ( قوله : عظم الذمي محترم ) فلا يكسر إذا وجد في قبره لأنه كما حرم إيذاؤه في حياته لأنه مثله وجبت صيانة نفسه عن الكسر بعد موته خانية . وأما أهل الحرب ، فإن احتيج إلى نبشهم فلا بأس به تتارخانية عن الحجة ، فتنبش وترفع العظام والآثار ، وتتخذ مقبرة للمسلمين أو مسجدا كما في الواقعات إسماعيل

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث