الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 314 ] و [ يكره ] النداء إذن بالصلاة خلافا لجماعة من الحنفية فيهما ، وذكره بعضهم عن علماء الكوفة والأشهر [ كراهة ] نداء الأمراء اكتفاء بالنداء الأول رواه ابن بطة عن ابن عمر ، خلافا لأبي يوسف ، وصنف ابن بطة في الرد على من فعل ذلك ، وروي بإسناده عن أبي العالية قال : كنا مع ابن عمر في سفر فنزلنا بذي المجاز على ماء لبعض العرب فأذن مؤذن ابن عمر ، ثم أقام الصلاة ، فقام رجل فعلا رحلا من رحالات القوم ، ثم نادى بأعلى صوته : يا أهل الماء " الصلاة " فجعل ابن عمر يسبح في صلاته ، حتى إذا قضيت الصلاة قال ابن عمر : من الصائح بالصلاة ؟ قالوا أبو عامر ، فقال له ابن عمر : لا صليت ولا تليت ، أي شياطينك أمرك بهذا ؟ أما كان في الله وسنة رسول الله ما أغنى عن بدعتك هذه ؟ وهذا إن صح محمول على من سمع الأذان أو الإقامة ، وإلا لم يكره .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث