الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الجعائل والحملان في السبيل

2809 175 - حدثنا إسماعيل ، قال : حدثني مالك ، عن نافع ، عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن عمر بن الخطاب حمل على فرس في سبيل الله فوجده يباع فأراد أن يبتاعه فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " لا تبتعه ولا تعد في صدقتك " .

التالي السابق


هذا مثل الحديث الذي قبله غير أن الرواة مختلفة والكلام فيه مضى ، قوله : ( يباع ) على صيغة المجهول في محل النصب على أنه المفعول الثاني ، قوله : ( أن يبتاعه ) أي أراد أن يشتريه ، قوله : ( لا تبتعه ) أي لا تشتره .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث