الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المؤمن يأكل في معى واحد فيه أبو هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم

5082 24 - حدثنا سليمان بن حرب، حدثنا شعبة، عن عدي بن ثابت، عن أبي حازم، عن أبي هريرة، أن رجلا كان يأكل أكلا كثيرا فأسلم، فكان يأكل أكلا قليلا، فذكر ذلك للنبي - صلى الله عليه وسلم - فقال: إن المؤمن يأكل في معى واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء.

التالي السابق


هذا طريق آخر في حديث أبي هريرة، أخرجه عن سليمان بن حرب، عن شعبة بن الحجاج، عن عدي بن ثابت هو عدي بن أبان بن ثابت الأنصاري الكوفي ابن ابنه عبد الله بن يزيد الخطمي، مات سنة خمس عشرة ومائة، وكان إمام مسجد الشيعة وقاضيهم بالكوفة، وقد اتفقا على الاحتجاج به، وهو يروي عن أبي حازم سلمان الأشجعي، وليس هو سلمة بن دينار الزاهد، فإنه أصغر من الأشجعي، ولم يدرك أبا هريرة.

والحديث أخرجه النسائي في الوليمة، عن عمرو بن يزيد، عن بهز، عن شعبة نحوه: جاء كافر إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فأسلم فجعل يأكل قليلا، وكان قبل ذلك يأكل كثيرا... الحديث، وأخرجه ابن ماجه في الأطعمة، عن أبي بكر بن أبي شيبة وغيره، وأخرجه مسلم، عن محمد بن رافع، عن إسحاق بن عيسى، عن مالك، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبي هريرة ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أضافه ضيف وهو كافر، فأمر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بشاة فحلبت فشرب حلابها، ثم أخرى فشرب، ثم أخرى فشرب، حتى شرب حلاب سبع شياه، ثم إنه أصبح فأسلم فأمر له رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم - بشاة فشرب حلابها، ثم أمر بأخرى، فلم يستتمها، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: المؤمن يشرب في معى واحد، والكافر يشرب في سبعة أمعاء.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث