الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الياء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

9999 - يجزئ من السواك الأصابع (الضياء) عن أنس - (صح)

التالي السابق


(يجزئ من السواك الأصابع) إذا كانت خشنة لحصول مسمى الدلك والاتقاء بها، وبهذا أخذ جمع، وقد جوز الشافعية السواك بأصبع غيره الخشنة، وحكوا في أصبع نفسه أوجها المشهور المنع، والثاني الجواز، واختاره في المجموع، والثالث الجواز عند فقد غيرها فقط، ولم يفرق بقية المذاهب بين أصبعه وأصبع غيره

(الضياء) في المختارة (عن أنس) بن مالك، وقال: إسناده لا بأس به اهـ، ورواه البيهقي عنه أيضا وضعفه، وتبعه مغلطاي، وقال ابن حجر في تخريج الرافعي: رواه ابن عدي والدارقطني والبيهقي من حديث ابن المثنى عن النضر عن أنس ، وفي إسناده نظر وكثير ضعفوه اهـ، وقال في تخريج الهداية: ذكره البيهقي من طرق ووهاها، وقد صحح أيضا بعض طرقه.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث