الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

4497 [ ص: 99 ] 2 - باب: قوله: لا تبديل لخلق الله [ الروم: 30]

لدين الله.

خلق الأولين [ الشعراء: 37]: دين الأولين. والفطرة: الإسلام.

4775 - حدثنا عبدان، أخبرنا عبد الله، أخبرنا يونس، عن الزهري قال: أخبرني أبو سلمة بن عبد الرحمن، أن أبا هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " ما من مولود إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه، كما تنتج البهيمة بهيمة جمعاء، هل تحسون فيها من جدعاء؟" ثم يقول: فطرت الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم [ الروم: 30]. [ انظر: 1358 - مسلم: 2658 - فتح: 8 \ 512]

التالي السابق


ثم ساق حديث أبي هريرة - رضي الله عنه -: "ما من مولود ولد إلا يولد على الفطرة".

وقد سلف في أواخر الجنائز، فراجعه.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث