الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كتاب العيدين

527 [ 372 ] أبنا الربيع، أبنا الشافعي، أبنا من لا أتهم، أخبرني صفوان بن سليم أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "يصيب أهل المدينة مطر لا يكن أهلها بيت من مدر . .

التالي السابق


الشرح

إسحاق بن عبد الله وقع في بعض النسخ في نسبه فقيل: إسحاق بن عبد الله بن أبي فروة كيسان، وإسحاق هذا يكنى بأبي سليمان وهو مولى عثمان بن عفان، من أهل المدينة.

[ ص: 65 ] روى عن: نافع، والزهري، وابن المنكدر.

وروى عنه: عبد السلام بن حرب، ويحيى بن حمزة.

وذكر أنه متروك، وأنه مات سنة ست وثلاثين [و] مائة .

ويزيد أو نوفل هكذا ذكره في الأم على الشك وكذلك هو في أكثر نسخ الكتاب وقد يوجد في بعضها يزيد بن نوفل بن عبد الله، ولا أتحقق الحال فيه.

والمقصود من حديث ابن مسعود والذي بعده أن المدينة كانت أقل الأرض مطرا وقعت بين مياه غزيرة بالشام واليمن متعلية عنهما، ومن حديث أبي هريرة والذي بعده أنها تمطر بعد ذلك.

وقوله: لا يكن أهلها البيوت ... إلى آخره كأن المراد أنهم لا يتجاسرون على المكث في البيوت من كثرة الأمطار، ويستترون بالأخبية والمظال.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث