الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

6905 ص: حدثنا ابن أبي داود، قال: ثنا إبراهيم بن يحيى بن محمد الشجري ، قال: حدثني أبي يحيى، قال: أخبرني ابن إسحاق ، عن محمد بن مسلم بن شهاب الزهري ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة قالت: "لما قدم زيد بن حارثة المدينة ، ورسول الله -عليه السلام- في بيتي فأتاه فقرع الباب، فقام إليه رسول الله -عليه السلام- عريانا والله ما رأيته عريانا قبله، فاعتنقه وقبله". .

التالي السابق


ش: إبراهيم بن يحيى بن محمد بن عباد بن هانئ الشجري -بالشين المعجمة والجيم- كان ينزل الشجرة بذي الحليفة، وهو شيخ البخاري ، تكلموا فيه، ولكن الترمذي حسن حديثه، هو يروي عن أبيه يحيى بن محمد، وقوله: "يحيى" عطف بيان عن قوله: أبي.

وابن إسحاق هو محمد بن إسحاق المدني .

[ ص: 450 ] وأخرجه الترمذي : ثنا محمد بن إسماعيل، قال: نا إبراهيم بن يحيى بن محمد بن عباد المديني، قال: حدثني أبي يحيى ، عن محمد بن إسحاق ، عن محمد بن مسلم الزهري ، عن عروة بن الزبير ، عن عائشة قالت: "قدم زيد بن حارثة المدينة ورسول الله -عليه السلام- في بيتي، فأتاه فقرع الباب، فقام إليه رسول الله -عليه السلام- عريانا فجر ثوبه -والله ما رأيته عريانا قبله ولا بعده- فاعتنقه وقبله".

قال أبو عيسى : هذا حديث حسن غريب، لا يعرف من حديث الزهري إلا من هذا الوجه.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث