الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار

جزء التالي صفحة
السابق

وعن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم رواه مسلم .

التالي السابق


الحديث السابع وعن عروة عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله : صلى الله عليه وسلم خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار ، وخلق آدم مما [ ص: 277 ] وصف لكم رواه مسلم (فيه) فوائد :

(الأولى) أخرجه مسلم من هذا الوجه من طريق عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة .

(الثانية) النور جسم لطيف مشرق وفسره صاحب الصحاح بالضياء وذكر بعضهم أن الضياء أبلغ منه بدليل قوله تعالى جعل الشمس ضياء والقمر نورا وأما قوله تعالى الله نور السماوات والأرض حيث شبه هداه بالنور ، ولم يشبهه بالضياء فأجيب عنه بأنه لو شبه بالضياء لزم أن لا يضل أحد بخلاف النور كضوء القمر فإنه يقع معه الضلال لمن أراد الله تعالى ذلك منه ويطلق النور أيضا على جميع النار وليس مرادا هنا ، ولم ينحصر النور في ضوء النار فالملائكة خلقوا من ضوء لا من نار والله أعلم بنوع ذلك الضوء ولو كان من ضوء نار لم يلزم عليه محذور فالمخلوق من ضوء النار غير مخلوق من النار .

(الثالثة) الجان الجن ومارج النار بكسر الراء وبالجيم لهبها المختلط بسوادها قاله المازري وابن الأثير ، والنووي وغيرهم وقال في الصحاح نار لا دخان لها وقال في المشارق اللهب المختلط وقيل نار دون الحجاب منها هذه الصواعق وحكي في الإكمال هذا الثاني عن الفراء .

(الرابعة) قوله وخلق آدم مما وصف لكم أي من طين كما ذكر ذلك في آيات عديدة .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث