الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير الآيات من 25 إلى 42

القراءات:

المفضل عن عاصم : {ورياشا}، والباقون: {وريشا}.

[ ص: 32 ] نافع ، وابن عامر ، والكسائي : {ولباس التقوى} ؛ بالنصب، ورفع الباقون.

العباس بن الفضل، وسهل بن شعيب: {أنهم اتخذوا الشياطين} ؛ بفتح الهمزة.

نافع : {خالصة} ؛ بالرفع، الباقون: بالنصب.

ابن سيرين : {جاء آجالهم} ؛ بالجمع.

أبي، وابن هرمز ، والحسن : {إما تأتينكم رسل} ؛ بتاء.

عصمة عن أبي عمرو : {حتى إذا اداركوا} ؛ بإثبات الألف على الجمع بين الساكنين، وعن أبي عمرو أيضا، وحميد بن قيس: {حتى إذا إداركوا} ؛ بقطع ألف الوصل، وعن مجاهد ، وحميد بن قيس: {حتى إذ ادركوا} ؛ بحذف ألف {إذا} لالتقاء الساكنين، وحذف الألف التي بعد الدال، (افتعلوا)، وعن [ ص: 33 ] ابن مسعود : {إذا تداركوا}.

أبو بكر عن عاصم : {ولكن لا يعلمون} ؛ بياء، والباقون: بتاء.

أبو عمرو: {لا تفتح لهم} ؛ بالتخفيف بتاء، حمزة ، والكسائي : {يفتح} ؛ بياء والتخفيف، والباقون: {تفتح} ؛ بتاء، والتشديد.

ابن عباس ، وغيره: {حتى يلج الجمل}، وعن ابن عباس ، وسعيد بن جبير، وغيرهما: {الجمل} ؛ بالتخفيف مع ضم الجيم، وفتح الميم، وعنهما أيضا: {الجمل}، وعن ابن عباس أيضا: {الجمل} ؛ بضمتين، وعن أبي السمال : {الجمل} بفتح الجيم، وسكون الميم.

محمد بن سيرين، وأبو السمال: {سم الخياط} ؛ بضم السين.

ابن عامر : {ما كنا لنهتدي} ؛ بغير واو، والباقون: بواو.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث