الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من يجوز له أخذ الصدقة وهو غني

1637 حدثنا محمد بن عوف الطائي حدثنا الفريابي حدثنا سفيان عن عمران البارقي عن عطية عن أبي سعيد قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تحل الصدقة لغني إلا في سبيل الله أو ابن السبيل أو جار فقير يتصدق عليه فيهدي لك أو يدعوك قال أبو داود ورواه فراس وابن أبي ليلى عن عطية عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله [ ص: 36 ]

التالي السابق


[ ص: 36 ] ( إلا في سبيل الله أو ابن السبيل ) : قال البيهقي في سننه : حديث عطاء بن يسار عن أبي سعيد أصح طريقا ليس فيه ذكر ابن السبيل ، فإن صح هذا فإنما أراد - والله أعلم - أن ابن السبيل غني في بلده محتاج في سفره ، انتهى .

( أو جار فقير ) : إضافة جار إلى فقير ( يتصدق ) : بصيغة المجهول ( عليه ) : أي الفقير ( فيهدي ) : من الإهداء أي الفقير ( لك ) : التفات من الغيبة إلى الخطاب ( أو يدعوك ) : إلى أكل ذلك الطعام من الصدقة ( فراس وابن أبي ليلى عن عطية ) : رواية ابن أبي ليلى أخرجها الطحاوي في شرح معاني الآثار ، قال المنذري : وعطية هو ابن سعد أبو الحسن العوفي الكوفي ولا يحتج بحديثه ، انتهى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث