الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الصلاة بجمع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1931 حدثنا ابن العلاء حدثنا أبو أسامة عن إسمعيل عن أبي إسحق عن سعيد بن جبير قال أفضنا مع ابن عمر فلما بلغنا جمعا صلى بنا المغرب والعشاء بإقامة واحدة ثلاثا واثنتين فلما انصرف قال لنا ابن عمر هكذا صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذا المكان [ ص: 319 ]

التالي السابق


[ ص: 319 ] ( ثلاثا واثنتين ) : أي المغرب ثلاث ركعات والعشاء ركعتين . قال النووي : فيه دليل على أن المغرب لا يقصر بل يصلى ثلاثا أبدا ، وكذلك أجمع عليه المسلمون ، وفيه أن القصر في العشاء وغيرها من الرباعيات أفضل ، والله أعلم .

قال المنذري : وأخرجه مسلم والترمذي والنسائي .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث