الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحكام الميم الساكنة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

والهاء : يعتنى بها مخرجا وصفة لبعدها وخفائها فكم من مقصر فيها يخرجها كالممزوجة بالكاف ولا سيما إذا كانت مكسورة نحو : عليهم ، و قلوبهم ، و سمعهم وأبصارهم . وكذلك إذا جاورها ما قاربها صفة ، أو مخرجا فليكن التحفظ ببيانها آكد نحو : وعد الله حق ، ومعهم ، الكتاب ، وسبحه ، ولا سيما إذا وقعت بعد ألفين نحو : بناها ، و طحاها ، و ضحاها ، فقد اجتمع في ذلك ثلاثة أحرف خفية وليكن التحفظ ببيانها ساكنة أوجب نحو : اهدنا ، عهدا ، و يستهزئ ، و اهتدى ، و العهن ، وليخلص لفظها مشددة غير مشوبة بتفخيم نحو : أينما يوجهه وليحترز من فك إدغامها عند نطقه بها كذلك ، وإن كانت كتبت بهائين ، فإن اللفظ بهاء واحدة ، وكقوله تعالى : فمهل ، وقد اختلف في إدغام : ماليه هلك وإظهاره مع اجتماع المثلين والجمهور على الإظهار من أجل أن الأولى منهما هاء سكت وسيأتي بيان ذلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث