الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يستدل به على أن النبي من خصائصه من الحكم بين الأزواج لا يخالف حلاله حلال الناس

جزء التالي صفحة
السابق

13062 ( أخبرنا ) أبو محمد بن يوسف ، أنبأ أبو سعيد ابن الأعرابي ، ثنا سعدان بن نصر ، ثنا سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيب ، قال : كانت ابنة محمد بن مسلمة عند رافع بن خديج ، فكره منها إما كبرا وإما غير ذلك ، فأراد طلاقها ، فقالت: لا تطلقني ، وأمسكني ، واقسم لي ما شئت ، فاصطلحا على صلح ، فجرت السنة بذلك ، ونزل القرآن: ( وإن امرأة خافت من بعلها نشوزا أو إعراضا )

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث