الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قول الله تعالى وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

13209 جماع أبواب ما على الأولياء ، وإنكاح الآباء البكر بغير إذنها ، ووجه النكاح ، والرجل يتزوج أمته ويجعل عتقها صداقها ، وغير ذلك

باب قول الله تعالى: ( وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم ) باب قول الله تعالى: ( وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم )

وإنه يحتمل أن يكون دلهم على ما فيه رشدهم بالنكاح ؛ لقوله تعالى: ( إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله ) ، فدل على ما فيه سبب الغنى والعفاف ، كقول النبي - صلى الله عليه وسلم: سافروا تصحوا وترزقوا .

( أخبرنا ) أبو الحسن علي بن أحمد بن عبدان ، أنبأ أحمد بن عبيد ، ثنا محمد بن غالب ، حدثني محمد بن سنان ، ثنا محمد بن عبد الرحمن بن رداد - شيخ من أهل المدينة ، ثنا عبد الله بن دينار ، عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: سافروا تصحوا وتغنموا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث