الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في طلاق السنة وطلاق البدعة

جزء التالي صفحة
السابق

14434 ( أخبرنا ) أبو زكريا : يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى ، نا أبو العباس محمد بن يعقوب ، أنا الربيع بن سليمان ، أنا الشافعي ، أنا مالك ( ح وأنا ) أبو عبد الله الحافظ ، نا محمد بن يعقوب هو الشيباني ، نا محمد بن عبد السلام ، ومحمد بن عمرو قالا : نا يحيى بن يحيى قال قرأت على مالك عن نافع عن ابن عمر : أنه طلق امرأته وهي حائض في عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسأل عمر بن الخطاب رضي الله عنه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن ذلك فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " مره فليراجعها ثم ليتركها حتى تطهر ثم تحيض ثم تطهر ثم إن شاء أمسك بعد وإن شاء طلق قبل أن يمس فتلك العدة التي أمر الله عز وجل أن يطلق [ ص: 324 ] لها النساء " . وفي رواية الشافعي : " ثم ليمسكها " . بدل قوله : " ثم ليترك " . ولم يقل : " بعد " . رواه البخاري في الصحيح عن إسماعيل بن أبي أويس عن مالك ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث