الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من قال تؤخذ منهم الجزية عربا كانوا أو عجما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

18076 ( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، أنبأ الربيع بن سليمان قال : قال الشافعي : قد أخذ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الجزية من أكيدر الغساني ، ويروون أنه صالح رجالا من العرب على الجزية ، فأما عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - ومن بعده من الخلفاء إلى اليوم فقد أخذوا الجزية من بني تغلب ، وتنوخ ، وبهراء ، وخلط من خلط العرب ، وهم إلى الساعة مقيمون على النصرانية يضاعف عليهم الصدقة ، وذلك جزية ، وإنما الجزية على الأديان لا على الأنساب ، ولولا أن نأثم بتمني باطل وددنا أن الذي قال أبو يوسف كما قال ، وأن لا يجرى صغار على عربي ، ولكن الله أجل في أعيننا من أن نحب غير ما قضى به .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث