الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( كذا ) أي : مما هو متفق معه في الاسم في الجملة وفي النسبة وهو الرابع ( محمد بن عبد الله ، هما من الأنصار ) ، أحدهما بالنسب ، واسم جده المثنى بن عبد الله بن أنس بن مالك أبو عبد الله القاضي الثقة صاحب الجزء العالي الشهير [ ص: 276 ] وشيخ البخاري ، مات سنة خمس عشرة ومائتين عن سبع وتسعين سنة ، والآخر بالولاء واسم جده زياد أبو سلمة ضعيف جدا مقل يقال : إنه جاز المائة . وهما لانتسابهما كذلك ، بل ولكونهما من البصرة ، واشتركا في الرواية عن حميد الطويل وسليمان التيمي ومالك بن دينار وقرة بن خالد ، ( ذو اشتباه ) ومن أجل ذلك اقتصر ابن الصلاح تبعا للخطيب عليهما ، وإلا فلأولهما قريب شاركه في الاسم والأب والنسبة ، وفي كونه بصريا غير أنه ممن روى عنه فهو متأخر ، واسم جده حفص بن هشام بن زيد بن أنس بن مالك ، روى عنه ابن ماجه وابن صاعد وآخرون ، ووثقه ابن حبان ، وكذا في الرواة آخر إلا أنه متقدم على الأولين فضلا عن الثالث ، تابعي مدني اسم جده زيد بن عبد ربه ، حديثه عند مسلم ، ووثقه ابن حبان والعجلي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث