الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما روى أبو وائل شقيق بن سلمة عن معاذ بن جبل

ما روى أبو وائل شقيق بن سلمة ، عن معاذ بن جبل

( 266 ) حدثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، أنا عبد الرزاق ، عن [ ص: 131 ] معمر ، عن عاصم بن أبي النجود ، عن أبي وائل ، عن معاذ بن جبل ، قال : كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر ، فأصبحت قريبا منه ونحن نسير فقلت : يا نبي الله ، ألا تخبرني بعمل يدخلني الجنة ، ويباعدني من النار ؟ قال : " لقد سألت عن عظيم ، وإنه ليسير على من يسره الله عليه ، تعبد الله لا تشرك بالله شيئا ، وتقيم الصلاة ، وتؤتي الزكاة ، وتصوم شهر رمضان ، وتحج البيت " ثم قال : " ألا أدلك على أبواب الخير ؟ الصوم جنة ، والصدقة تطفئ الخطيئة ، وصلاة الرجل من جوف الليل " ثم قرأ : تتجافى جنوبهم عن المضاجع حتى قرأ : جزاء بما كانوا يعملون ثم قال : " ألا أخبرك برأس أمر الإسلام ، وعموده ، وذروة سنامه ؟ الجهاد " ثم قال : " ألا أخبرك بملاك ذلك ؟ " قلت : بلى يا رسول الله ، قال : فأخذ بلسانه فقال : " اكفف عليك هذا " ، فقلت : يا رسول الله ، وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ؟ قال : " ثكلتك أمك يا معاذ ، وهل يكب الناس على وجوههم - أو قال : مناخرهم - في النار إلا حصائد ألسنتهم ؟ " .

[ ص: 132 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث