الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في عيش رسول الله صلى الله عليه وسلم والسلف

جزء التالي صفحة
السابق

18263 وعن عبد الله بن مسعود : أن أبا بكر خرج لم يخرجه إلا الجوع ، وأن عمر خرج لم يخرجه إلا الجوع ، وأن النبي - صلى الله عليه وسلم - خرج عليهما وأنهما أخبراه : أنه لم يخرجهما إلا الجوع . فقال : " انطلقوا بنا إلى منزل أبي الهيثم بن التيهان " . - رجل من الأنصار يقال له : أبو الهيثم بن التيهان - فإذا هو ليس في المنزل ; ذهب يستسقي ، فرحبت المرأة برسول الله - صلى الله عليه وسلم - وبصاحبيه ، وبسطت لهم شيئا فجلسوا عليه ، فسألها النبي - صلى الله عليه وسلم - : " أين انطلق أبو الهيثم ؟ " . قالت : ذهب يستعذب لنا من الماء ، فلم يلبث أن جاء بقربة فيها ماء ، فانطلق فعلقها ، وأراد أن يذبح لهم شاة ، فكأن النبي - صلى الله عليه وسلم - كره ذلك ، فذبح لهم عناقا ، ثم انطلق فجاء بكبائس من النخل ; فأكلوا من ذلك اللحم ، والبسر ، والرطب ، وشربوا من الماء ، فقال أحدهما - إما أبو بكر ، وإما عمر - : هذا من النعيم الذي نسأل عنه ؟ فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " المؤمن لا يثرب على شيء أصابه في الدنيا ، إنما يثرب على الكافر " . رواه الطبراني ، وفيه محمد بن السائب الكلبي ، وهو كذاب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث