الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في حوض النبي صلى الله عليه وسلم

جزء التالي صفحة
السابق

18483 وعن أبي برزة قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : " حوضي ما بين أيلة وصنعاء ، عرضه كطوله ، يغت فيه ميزابان [ ينثعبان ] من الجنة ، أحدهما من ورق ، والآخر من ذهب ، وهو أبيض من اللبن ، وأحلى من العسل ، وأبرد من الثلج ، أباريقه كعدد نجوم السماء ، من شرب منه لم يظمأ حتى يدخل الجنة " . قلت : له حديث غير هذا في ذكر الحوض عند أبي داود . رواه أحمد في أثناء حديث في إماطة الأذى ، وقتل ابن خطل ، ورجاله رجال الصحيح . ورواه الطبراني واللفظ له بإسنادين ، في أحدهما سعيد بن سليمان النشيطي ، وفي الأخرى صالح المري ، وكلاهما ضعيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث