الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

18506 وعن أنس قال : حدثني نبي الله - صلى الله عليه وسلم - : " إني لقائم أنتظر أمتي تعبر الصراط ، إذ جاء عيسى - عليه السلام - " . قال : " فقال : هذه الأنبياء أتتك يا محمد ، يسألون - أو قال : يجتمعون - إليك يدعون الله أن يفرق بين جميع الأمم إلى حيث يشاء لغم ما هم فيه ، فالخلق ملجمون في العرق ، فأما المؤمن فهو عليه كالزكمة ، وأما الكافر فيتغشاه الموت " . قال : " قال عيسى : انتظر حتى أرجع إليك " . قال : " ذهب نبي الله - صلى الله عليه وسلم - فقام تحت العرش فلقي ما لم يلق ملك مصطفى ، ولا نبي مرسل ، فأوحى الله إلى جبريل - عليه السلام - أن اذهب إلى محمد فقل له : ارفع رأسك ، سل تعط ، واشفع تشفع " .

قال : " فشفعت في أمتي أن أخرج من كل تسعة وتسعين [ ص: 374 ] إنسانا واحدا " . قال : " فما زلت أتردد على ربي - عز وجل - فلا أقوم منه مقاما إلا شفعت حتى أعطاني الله من ذلك أن قال : " [ يا محمد ] أدخل من أمتك من خلق الله من شهد أن لا إله إلا الله يوما واحدا مخلصا ، ومات على ذلك " .
رواه أحمد ، ورجاله رجال الصحيح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث