الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ثان منه في كثرة من يدخل الجنة من هذه الأمة

جزء التالي صفحة
السابق

18690 - وعن أسماء بنت أبي بكر قالت : خسفت الشمس على عهد رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسمعت رجة الناس وهم يقولون : آية ونحن يومئذ في فارع ، فخرجت متلفعة بقطيفة للزبير حتى دخلت على عائشة ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - قائم يصلي بالناس . قلت : فذكر الحديث إلى أن قال : " وقد رأيت خمسين أو سبعين ألفا يدخلون الجنة في مثل صورة القمر ليلة البدر " . فقام رجل فقال : ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : " اللهم اجعله منهم ، أيها الناس ، إنكم لن تسألوني عن شيء حتى أنزل إلا أخبرتكم به " . فقام رجل فقال : من أبي ؟ قال : " أبوك فلان " - للذي كان ينسب إليه - . قلت : قصة الكسوف في الصحيح . رواه أحمد ، ورجاله رجال الصحيح غير محمد بن عباد بن عبد الله بن الزبير ، وهو ثقة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث