الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فيمن يدخل الجنة بغير حساب

جزء التالي صفحة
السابق

18693 - وعن جابر بن عبد الله : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أخر الظهر إلى آخر الوقت ، ثم خرج فصلى ، ثم قال : " رأيت فيما يرى النائم أن الأمم عرضت علي ، فكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يجيء في خمسة أو أكثر من ذلك ، فرأيت جماعة كثيرة فقلت : إنها أمتي ؟ فقيل : هذه أمة موسى . ورأيت عيسى ابن مريم أبيض جعدا ، يضرب إلى الحمرة ، ورأيت - وذكر كلاما كأن معناه عدد كثير - فقيل : إنها أمتك ، وقيل : إن لك معهم سبعين ألفا يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب " .

فقال عكاشة الأسدي : يا رسول الله ، اجعلني في هؤلاء السبعين ، فقال : " أنت منهم " . فقال آخر : يا رسول الله ، اجعلني منهم ، فقال : " سبقك بها عكاشة " . فقال القوم : من ترون هؤلاء السبعين ؟ فقال بعضهم : من رق قلبه للإسلام ، وقال بعضهم : قوم من المؤمنين لم يشركوا ، أو لم يعبدوا شيئا إلا الله . وارتفعت أصواتهم ، فخرج النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : " ما هذه الأصوات ؟ " . فقالوا : يا رسول الله ، السبعين الذين ذكرت من هم ؟ قال : " هم الذين لا يكتوون ، ولا يسترقون ، ولا يتطيرون ، وعلى ربهم يتوكلون
" . رواه البزار عن شيخه : عمر بن إسماعيل بن مجالد ، وهو مجمع على ضعفه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث