الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 525 ] سورة الغاشية

1- الغاشية القيامة; لأنها تغشاهم.

6- ( الضريع ) نبت [يكون] بالحجاز، يقال لرطبه الشبرق.

11- لا تسمع فيها لاغية أي قائلة لغوا; ويكون اللغو بعينه.

15- و ( النمارق ) الوسائد، واحدتها: "نمرقة" و"نمرقة".

16- و (الزرابي الطنافس. ويقال: هي البسط . واحدتها: "زربية".

مبثوثة كثيرة متفرقة [في المجالس] .

20- سطحت أي بسطت.

22- لست عليهم بمصيطر أي بمسلط.

25- إيابهم رجوعهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث