الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا آباءكم . الآيتين . أخرج ابن أبي شيبة ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن مجاهد قال : أمروا بالهجرة، فقال العباس بن عبد المطلب : أنا أسقي الحاج . وقال طلحة أخو بني عبد الدار : أنا أحجب الكعبة، فلا نهاجر . فأنزلت : لا تتخذوا آباءكم وإخوانكم أولياء إن استحبوا الكفر على الإيمان .

وأخرج ابن أبي حاتم عن مقاتل في هذه الآية قال : هي في الهجرة .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن قتادة في قوله : وأموال اقترفتموها قال : أصبتموها .

وأخرج ابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن السدي في قوله : وتجارة تخشون كسادها [ ص: 293 ] يقول : تخشون أن تكسد فتبيعونها : ومساكن ترضونها قال : هي القصور والمنازل .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن مجاهد في قوله : فتربصوا حتى يأتي الله بأمره قال : بالفتح في أمره بالهجرة، هذا كله قبل فتح مكة .

وأخرج أحمد والبخاري ، عن عبد الله بن هشام قال : كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب، فقال : والله لأنت يا رسول الله أحب إلي من كل شيء إلا نفسي . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث