الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فإن رجعك الله إلى طائفة منهم فاستأذنوك للخروج

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : فإن رجعك الله . الآية . أخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن قتادة في قوله : فإن رجعك الله إلى طائفة منهم قال : ذكر لنا أنهم كانوا اثني عشر رجلا من المنافقين وفيهم قيل ما قيل .

وأخرج أبو الشيخ ، عن الضحاك في الآية يقول : أرأيت إن نفرت فاستأذنوك أن ينفروا معك، فقل لن تخرجوا معي أبدا .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : فاقعدوا مع الخالفين قال : هم الرجال الذين تخلفوا عن الغزو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث