الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ومن الأعراب من يتخذ ما ينفق مغرما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : ومن الأعراب من يتخذ ما ينفق مغرما . الآية . [ ص: 492 ] أخرج أبو الشيخ عن الضحاك : ومن الأعراب من يتخذ ما ينفق مغرما يعني بالمغرم أنه لا يرجو له ثوابا عند الله ولا مجازاة، وإنما يعطي ما يعطي من صدقات ماله كرها، ويتربص بكم الدوائر الهلكات .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن ابن زيد في قوله : ومن الأعراب من يتخذ ما ينفق مغرما قال : هؤلاء المنافقون من الأعراب الذين إنما ينفقون رياء، اتقاء على أن يغزوا ويحاربوا ويقاتلوا، ويرون نفقاتهم مغرما .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن السدي في قوله : ومن الأعراب من يتخذ ما ينفق مغرما الآية . يعد ما ينفق في سبيل الله غرامة يغرمها، ويتربص بمحمد صلى الله عليه وسلم الهلاك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث