الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

سورة العلق

6-7- إن الإنسان ليطغى أن رآه استغنى أي يطغى أن رأى نفسه استغنى.

8- الرجعى المرجع.

15- لنسفعا بالناصية أي لنأخذن بها. يقال: اسفع بيده; أي خذ بيده .

17- فليدع ناديه أهل ناديه; أي ينتصر بهم. و "النادي": المجلس. يريد: قومه.

18- سندع الزبانية قال قتادة: "هم: الشرط; في كلام العرب".

وقال غيره: "وهو من "الزبن" مأخوذ. و "الزبن": الدفع. كأنهم يدفعون أهل النار إليها. واحدهم: "زبنية".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث