الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وآخرون مرجون لأمر الله إما يعذبهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : وآخرون مرجون . الآية . [ ص: 522 ] أخرج ابن المنذر عن عكرمة في قوله : وآخرون مرجون لأمر الله قال : هم الثلاثة الذين خلفوا .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن مجاهد في قوله : وآخرون مرجون قال : هلال بن أمية، ومرارة بن ربعي، وكعب بن مالك، من الأوس والخزرج .

وأخرج أبو الشيخ ، عن محمد بن كعب، أن أبا لبابة أشار إلى بني قريظة بأصبعه أنه الذبح، فقال : خنت الله ورسوله . فنزلت : لا تخونوا الله والرسول ونزلت : وآخرون مرجون لأمر الله فكان ممن تاب الله عليه .

وأخرج ابن أبي حاتم ، وأبو الشيخ ، عن السدي في قوله : إما يعذبهم يقول : يميتهم على معصية : وإما يتوب عليهم فأرجأ أمرهم، ثم نسخها فقال : وعلى الثلاثة الذين خلفوا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث