الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الجهاد والسير

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2630 [ ص: 78 ] بسم الله الرحمن الرحيم

( كتاب الجهاد والسير )

التالي السابق


أي : هذا كتاب في بيان أحكام الجهاد ، ولم يقع لفظ كتاب لأكثر الرواة ، وإنما هو في رواية ابن شبويه والنسفي ، ولم تقع البسملة إلا في رواية النسفي مقدمة . والجهاد بكسر الجيم ، أصله في اللغة : الجهد ، وهو المشقة ، وفي الشرع : بذل الجهد في قتال الكفار لإعلاء كلمة الله تعالى ، والجهاد في الله : بذل الجهد في أعمال النفس وتذليلها في سبيل الشرع والحمل عليها مخالفة النفس من الركون إلى الدعة واللذات واتباع الشهوات ، وهذا الكتاب مذكور هنا في جميع النسخ والشروح خلا ابن بطال فإنه ذكره عقيب الحج والصوم قبل البيوع ، ولما وصل إلى هنا وصل بكتاب الأحكام .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث