الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولما جهزهم بجهازهم قال ائتوني بأخ لكم من أبيكم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: ولما جهزهم بجهازهم قال ائتوني بأخ لكم من أبيكم ؛ وهذا - والله أعلم - قد كان قبله كلام جر إليه ما يوجب طلب أخيهم منهم؛ لأنه لا يقول: "ائتوني بأخ لكم من أبيكم"؛ من غير أن يجري ما يوجب هذا القول؛ فكأنه - والله أعلم - سألهم عن أخبارهم؛ وأمرهم؛ وعددهم؛ فاجترأ لقول هذه المسألة.

[ ص: 117 ] ألا ترون أني أوفي الكيل وأنا خير المنـزلين ؛ لأنه حين أنزلهم؛ أحسن ضيافتهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث