الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

13581 باب لا يحل نكاح أمة كتابية لمسلم بحال .

[ ص: 177 ] قال الشافعي - رضي الله عنه : لأنها داخلة في معنى من حرم من المشركات ، وغير حلال منصوصة بالإحلال ، كما نص حرائر أهل الكتاب في النكاح ، والله تعالى إنما أحل نكاح إماء أهل الإسلام بمعنيين ، وفي ذلك دليل على تحريم من خالفهن من إماء المشركين ، والله أعلم ؛ لأن الإسلام شرط ثالث .

( أخبرنا ) أبو نصر بن قتادة ، أنبأ أبو منصور النضروي ، ثنا أحمد بن نجدة ، ثنا سعيد بن منصور ، ثنا سفيان عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، قال : لا يصلح نكاح إماء أهل الكتاب ؛ لأن الله تعالى يقول : ( من فتياتكم المؤمنات ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث