الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرع الجمع بين الصلاة والتسليم في الصلاة على النبي

جزء التالي صفحة
السابق

[ فرع ] :

قال النووي : إذا صلى على النبي صلى الله عليه وسلم فليجمع بين الصلاة والتسليم ، فلا يقتصر على أحدهما فلا يقول : " صلى الله عليه فقط " ، ولا " عليه السلام " فقط ، وهذا الذي قاله منتزع من هذه الآية الكريمة ، وهي قوله : ( يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما ) ، فالأولى أن يقال : صلى الله عليه وسلم تسليما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث