الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الأطعمة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

5058 بسم الله الرحمن الرحيم

(كتاب الأطعمة)

التالي السابق


أي هذا كتاب في بيان أنواع الأطعمة وأحكامها، وهو جمع طعام، قال الجوهري: الطعام ما يؤكل، وربما خص بالطعام البر، والطعم بالفتح: ما يؤديه ذوق الشيء من حلاوة ومرارة وغيرهما، والطعم بالضم: الأكل، يقال: طعم يطعم طعما فهو طاعم إذا أكل أو ذاق، مثل: غنم يغنم غنما فهو غانم.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث