الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

5120 (باب المرق)

التالي السابق


أي هذا باب في ذكر المرق، وترجم به إشارة إلى أن له فضلا على الطعام الثخين، ولهذا كان السلف يأكلون الطعام الممرق، وفي مسلم من حديث أبي ذر رفعه: إذا طبخت قدرا فأكثر مرقها، وفيه: فليطعم جيرانه، وقد أمر النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - بإكثار المرق بقصد التوسعة على الجيران وأهل البيت والفقراء، والأمر فيه محمول على الندب.

وقد روى الترمذي من حديث علقمة بن عبد الله المزني، عن أبيه قال: قال النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم -: إذا اشترى أحدكم لحما فليكثر مرقته، فإن لم يجد لحما أصاب مرقة، وهو أحد اللحمين. وروى أيضا من حديث أبي ذر مرفوعا وفيه: إذا اشتريت لحما، أو طبخت قدرا، فأكثر مرقته واغرف لجارك منه.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث