الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وجعلوا له من عباده جزءا إن الإنسان لكفور مبين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : وجعلوا له من عباده جزءا الآيات . وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن قتادة : وجعلوا له من عباده جزءا قال : عدلا .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن مجاهد في قوله : [ ص: 193 ] وجعلوا له من عباده جزءا قال : ولدا وبنات من الملائكة . وفي قوله : وإذا بشر أحدهم بما ضرب للرحمن مثلا قال : ولدا .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، عن قتادة : وإذا بشر أحدهم بما ضرب للرحمن مثلا قال : بما جعل لله ظل وجهه مسودا وهو كظيم قال : حزين .

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ : بما ضرب للرحمن مثلا بنصب الضاد .

وأخرج الفريابي، وعبد بن حميد، وابن جرير عن مجاهد أومن ينشأ في الحلية قال : الجواري جعلتموهن للرحمن ولدا، فكيف تحكمون؟

وأخرج عبد بن حميد عن ابن عباس أومن ينشأ في الحلية قال : هن النساء فرق بين زيهن وزي الرجال ونقصهن من الميراث والشهادة، وأمرهن بالقعدة وسماهن الخوالف .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن قتادة في قوله : أومن ينشأ في الحلية قال : جعلوا لله البنات، وإذا بشر أحدهم بهن ظل وجهه مسودا وهو كظيم حزين . وأما قوله : وهو في الخصام غير مبين [ ص: 194 ] قال : قلما تكلمت امرأة تريد أن تتكلم بحجتها إلا تكلمت بالحجة عليها .

وأخرج عبد بن حميد عن ابن عباس أنه كان يقرأ (أومن ينشأ في الحلية) مخففا .

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ : ( ينشأ في الحلية) . مخففة منصوبة الياء مهموزة .

وأخرج عبد بن حميد عن أبي العالية أنه سئل عن الذهب للنساء فقال : لا بأس به، يقول الله : أومن ينشأ في الحلية .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن مجاهد قال : رخص للنساء في الحرير والذهب . وقرأ : أومن ينشأ في الحلية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث