الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن المجرمين في عذاب جهنم خالدون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : إن المجرمين . الآيات .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن قتادة في قوله : وهم فيه مبلسون قال : مستسلمون .

[ ص: 238 ] وأخرج سعيد بن منصور ، وعبد بن حميد، والبخاري، وابن الأنباري في "المصاحف"، وابن مردويه، والبيهقي في "سننه"، عن يعلى بن أمية قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ على المنبر : ونادوا يا مالك .

وأخرج ابن مردويه عن علي أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ على المنبر : ونادوا يا مالك .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد، وابن الأنباري عن مجاهد قال : في قراءة عبد الله بن مسعود : (ونادوا يا مال) .

وأخرج الطبراني عن يعلى بن أمية قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ على المنبر : ونادوا يا مالك ليقض علينا ربك .

وأخرج عبد الرزاق ، والفريابي، وعبد بن حميد، وابن أبي الدنيا في "صفة النار"، وابن جرير، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، والحاكم وصححه، والبيهقي في "البعث والنشور" عن ابن عباس : ونادوا يا مالك قال : يهملهم ألف سنة ثم يجيبهم إنكم ماكثون .

[ ص: 239 ] وأخرج الفريابي، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن مجاهد في قوله : أم أبرموا أمرا فإنا مبرمون قال : أم أجمعوا أمرا فإنا مجمعون، إن كادوا شرا كدناهم مثله .

وأخرج ابن جرير عن محمد بن كعب القرظي قال : بينا ثلاثة بين الكعبة وأستارها قرشيان وثقفي أو ثقفيان وقرشي فقال واحد منهم : ترون الله يسمع كلامنا؟ فقال واحد : إذا جهرتم سمع وإذا أسررتم لم يسمع . فنزلت : أم يحسبون أنا لا نسمع سرهم ونجواهم الآية .

وأخرج ابن جرير عن السدي : بلى ورسلنا لديهم يكتبون . قال : الحفظة . وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، عن قتادة : بلى ورسلنا لديهم يكتبون . عندهم يكتبون . وأخرج ابن جرير ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : [ ص: 240 ] قل إن كان للرحمن ولد يقول : لم يكن للرحمن ولد فأنا أول العابدين قال : الشاهدين .

وأخرج الطستي عن ابن عباس : أن نافع بن الأزرق قال له : أخبرني عن قوله عز وجل : فأنا أول العابدين قال : أنا أول الآنفين من أن يكون لله ولد .

قال : وهل تعرف العرب ذلك؟ قال : نعم أما سمعت تبعا وهو يقول :

قد علمت فهر بأني ربهم طوعا تدين له ولما تعبد



وأخرج عبد بن حميد عن الحسن وقتادة : قل إن كان للرحمن ولد قالا : ما كان للرحمن ولد فأنا أول العابدين قال : يقول محمد صلى الله عليه وسلم : فأنا أول من عبد الله من هذه الأمة .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد، وابن جرير عن مجاهد : قل إن كان للرحمن ولد في زعمكم فأنا أول العابدين فأنا أول من عبد الله ووحده وكذبكم بما تقولون .

[ ص: 241 ] وأخرج عبد بن حميد عن مجاهد : قل إن كان للرحمن ولد كما تقولون فأنا أول العابدين قال : المؤمنين بالله فقولوا ما شئتم .

وأخرج ابن جرير ، عن قتادة قال : هذه كلمة من كلام العرب : إن كان للرحمن ولد أي : إن ذلك لم يكن ولا ينبغي .

وأخرج ابن جرير عن زيد بن أسلم قال : هذا معروف من قول العرب : إن كان هذا الأمر قط . أي : ما كان .

وأخرج عبد بن حميد عن الأعمش أنه كان يقرأ كل شيء بعد السجدة في "مريم" : (ولد) والتي في "الزخرف" وفي " نوح " وسائر ذلك : (ولد) .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير والبيهقي في "الأسماء والصفات"، عن قتادة في قوله : عما يصفون قال : عما يكذبون . وفي قوله : وهو [ ص: 242 ] الذي في السماء إله وفي الأرض إله قال : هو الذي يعبد في السماء ويعبد في الأرض .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن مجاهد في قوله : ولا يملك الذين يدعون من دونه الشفاعة قال : عيسى وعزير والملائكة إلا من شهد بالحق قال : كلمة الإخلاص، وهم يعلمون أن الله حق وعيسى وعزير والملائكة . يقول : لا يشفع عيسى وعزير والملائكة إلا من شهد بالحق وهو يعلم الحق .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد، وابن جرير، وابن المنذر ، عن قتادة في قوله : إلا من شهد بالحق وهم يعلمون قال : الملائكة وعيسى وعزير فإن لهم عند الله شفاعة .

وأخرج البيهقي في "الشعب" عن مجاهد في الآية قال : شهد بالحق وهو يعلم أن الله ربه .

وأخرج ابن المنذر عن ابن عون قال : سألت إبراهيم عن الرجل يجد شهادته في الكتاب ويعرف الخط والخاتم ولا يحفظ الدراهم فتلا : إلا من شهد بالحق وهم يعلمون .

[ ص: 243 ] وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير عن مجاهد في قوله : وقيله يا رب إن هؤلاء قوم لا يؤمنون قال : فأبر الله قول محمد صلى الله عليه وسلم .

وأخرج عبد بن حميد، وابن جرير عن قتادة في قوله : وقيله يا رب إن هؤلاء قوم لا يؤمنون قال : هذا قول نبيكم صلى الله عليه وسلم يشكو قومه إلى ربه .

وأخرج عن ابن مسعود أنه قرأ : (وقال الرسول يا رب .

وأخرج عبد بن حميد عن عاصم أنه قرأ : وقيله يا رب بخفض اللام والهاء .

وأخرج عبد بن حميد، عن قتادة : فاصفح عنهم قال : نسخ الصفح .

وأخرج ابن أبي شيبة، عن شعيب بن الحبحاب قال : كنت مع علي بن عبد الله البارقي فمر علينا يهودي أو نصراني فسلم عليه، فقال شعيب : قلت : إنه يهودي أو نصراني فقرأ علي آخر سورة الزخرف : وقيله يا رب إن هؤلاء قوم لا فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون .

[ ص: 244 ] وأخرج ابن أبي شيبة، عن عون بن عبد الله قال : سأل محمد بن كعب عمر بن عبد العزيز عن ابتداء أهل الذمة بالسلام فقال : نرد عليهم ولا نبتدئهم، قلت : فكيف تقول أنت؟ قال : ما أرى بأسا أن نبدأهم، قلت : لم؟ قال : لقول الله : فاصفح عنهم وقل سلام فسوف يعلمون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث