الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ترخيص النبي صلى الله عليه وسلم في الأوعية والظروف بعد النهي

5270 باب ترخيص النبي صلى الله عليه وسلم في الأوعية، والظروف بعد النهي.

التالي السابق


أي هذا باب في بيان ترخيص النبي صلى الله عليه وسلم في الانتباذ في الأوعية، والظروف جمع ظرف، وفي المغرب: الظرف الوعاء، فعلى قوله لا فرق بين الوعاء والظرف، ووجه العطف على هذا باعتبار اختلاف اللفظين، ويقال: الظرف هو الزق، فإن صح هذا فالعطف من باب عطف الخاص على العام.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث