الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الثاني : التصدير

كقوله تعالى : ( لا تفتروا على الله كذبا فيسحتكم بعذاب وقد خاب من افترى ) ( طه : 61 ) .

وقوله : ( فضلنا بعضهم على بعض وللآخرة أكبر درجات وأكبر تفضيلا ) ( الإسراء : 21 ) .

وقوله : ( خلق الإنسان من عجل سأريكم آياتي فلا تستعجلون ) ( الأنبياء : 37 ) .

[ ص: 184 ] وقوله : ( فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه ) ( المائدة : 39 ) .

وقوله : ( فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون ) ( التوبة : 70 ) .

وقوله : ( وما كان الناس إلا أمة واحدة فاختلفوا ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم فيما فيه يختلفون ) ( يونس : 19 ) .

وقوله : ( وهم يحملون أوزارهم على ظهورهم ألا ساء ما يزرون ) ( الأنعام : 31 ) فجعل الفاصلة يزرون لجناس أوزارهم ، وإنما قال : ( على ظهورهم ) ولم يقل : " على رءوسهم " ؛ لأن الظهر أقوى للحمل ، فأشار إلى ثقل الأوزار .

وقوله : ( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا ) ( نوح : 10 ) .

وقوله : ( وتخشى الناس والله أحق أن تخشاه ) ( الأحزاب : 37 ) .

وقوله : ( أنزله بعلمه والملائكة يشهدون وكفى بالله شهيدا ) ( النساء : 166 ) .

وقوله : ( رجال يحبون أن يتطهروا والله يحب المطهرين ) ( التوبة : 108 ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث