الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى كذبت قوم لوط بالنذر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : كذبت قوم لوط الآيات .

أخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، عن قتادة في قوله : فتماروا بالنذر قال : لم يصدقوا بها، وفي قوله : فطمسنا أعينهم قال : ذكر لنا أن جبريل استأذن ربه في عقوبتهم ليلة أتوا لوطا، وأنهم عالجوا الباب ليدخلوا عليهم، فصفقهم بجناحه، فتركهم عميانا يترددون .

[ ص: 85 ] وفي قوله : ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر قال : استقر بهم في نار جهنم . وفي قوله : فأخذناهم أخذ عزيز مقتدر قال : عزيز في نقمته إذا انتقم لا يخاف أن يسبق . وفي قوله : أكفاركم خير من أولئكم يقول : أكفاركم خير ممن قد مضى .

وأخرج سعيد بن منصور ، عن الحسن في قوله : ولقد صبحهم بكرة عذاب مستقر قال : عذاب في الدنيا استقر بهم في الآخرة .

وأخرج ابن جرير ، عن ابن عباس : أكفاركم خير من أولئكم يقول : ليس كفاركم خيرا من قوم نوح وقوم لوط .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن جرير ، وابن المنذر ، عن الربيع بن أنس : أكفاركم خير من أولئكم قال : أكفاركم أيتها الأمة خير مما ذكر من القرون الأولى الذين أهلكتهم .

وأخرج ابن جرير ، عن عكرمة : أكفاركم خير من أولئكم يقول : أكفاركم يا معشر قريش خير من أولئكم الذين مضوا، أم لكم براءة في الزبر يعني في الكتب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث