الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( كتاب الشهادة )

الكلام في هذا الكتاب في مواضع في بيان ركن الشهادة ، وفي بيان شرائط الركن ، وفي بيان ما يلزم الشاهد بتحمل الشهادة ، وفي بيان حكم الشهادة أما ركن الشهادة ، فقول الشاهد : " أشهد بكذا وكذا " وفي متعارف الناس في حقوق العباد : هو الإخبار عن كون ما في يد غيره لغيره ، فكل من أخبر بأن ما في يد غيره لغيره ، فهو شاهد ، وبه ينفصل عن المقر والمدعي والمدعى عليه ، على ما ذكرنا في كتاب الدعوى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث