الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إن الذين يأكلون أموال اليتامى

قوله تعالى : إن الذين يأكلون الآية .

أخرج ابن أبي شيبة في "مسنده"، وأبو يعلى ، والطبراني ، وابن حبان في "صحيحه"، وابن أبي حاتم ، عن أبي برزة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «يبعث يوم القيامة قوم من قبورهم تأجج أفواههم نارا» فقيل : يا رسول الله، من هم؟ [ ص: 251 ] قال : «ألم تر أن الله يقول : إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا » .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم عن أبي سعيد الخدري قال حدثنا النبي صلى الله عليه وسلم عن ليلة أسري به قال : «نظرت فإذا أنا بقوم لهم مشافر كمشافر الإبل وقد وكل بهم من يأخذ بمشافرهم، ثم يجعل في أفواههم صخرا من نار فتقذف في في أحدهم حتى تخرج من أسافلهم، ولهم خوار وصراخ . فقلت : يا جبريل، من هؤلاء؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما، إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا» .

وأخرج ابن جرير ، وابن أبي حاتم عن السدي في الآية قال : إذا قام الرجل يأكل مال اليتيم ظلما يبعث يوم القيامة ولهب النار يخرج من فيه ومن مسامعه ومن أذنيه وأنفه وعينيه يعرفه من رآه بأكل مال اليتيم .

وأخرج ابن أبي حاتم عن عبيد الله بن أبي جعفر قال : من أكل مال اليتيم فإنه يؤخذ بمشفره يوم القيامة فيملأ فوه جمرا فيقال له : كل كما أكلته في الدنيا، ثم يدخل السعير الكبرى .

وأخرج ابن جرير عن زيد بن أسلم في الآية قال : هذه لأهل الشرك حين كانوا لا يورثونهم ويأكلون أموالهم .

[ ص: 252 ] وأخرج ابن أبي حاتم عن أبي مالك في قوله : سعيرا يعني : وقودا .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن أبي حاتم ، عن سعيد بن جبير قال : السعير واد من فيح في جهنم .

وأخرج البيهقي في "شعب الإيمان" عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أربع حق على الله ألا يدخلهم الجنة، ولا يذيقهم نعيما : مدمن الخمر، وآكل ربا، وآكل مال اليتيم بغير حق، والعاق لوالديه» .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث